أثر الاعتقاد بالبَداء
ساعت ٦:۳٦ ‎ب.ظ روز چهارشنبه ۱۸ آبان ۱۳٩٠   کلمات کلیدی: أثر الاعتقاد بالبَداء ،لن یکتب فی الأشقیاء ،عدم استیعاب بعض المسلمین معانی الآیات و الروایات ،أنّ الإنسان مجبور على

لو اعتقد الإنسان أنّ مِنَ الناس من کتب فی السعداء فلن تتبدّل حاله و لن یکتب فی الأشقیاء، و منهم من کتب فی الأشقیاء فلن تتبدّل حاله و لن یکتب فی السعداء، و جفّ القلم بما جرى لکلّ إنسان، عندئذٍ لا یتوب العاصی من معصیته، بل یستمرّ فی ما هو علیه، لاعتقاده بأنّ الشقاء قد کُتب علیه و لن تتغیّر حاله، و من الجائز أن یوسوس الشیطان الى العبد المنیب أنّه من السعداء و لن یکتب فی الأشقیاء و تؤدّی به الوسوسة الى التساهل فی الطاعة و العبادة، و عدم استیعاب بعض المسلمین معانی الآیات و الروایات المذکورة فی المشیئة، اعتقد بعضهم أنّ الإنسان مجبور على ما یصدر منه، و آخرون على أنّ الأمر کلّه مفوّض للإنسان، کما سندرسه فی البحث الآتی لنعرف الحقّ فی ذلک بإذنه تعالى.

البداء،  سید مرتضی عسگری ،ص: 24