البداء فی روایات مدرسة الخلفاء
ساعت ٦:۳٠ ‎ب.ظ روز چهارشنبه ۱۸ آبان ۱۳٩٠   کلمات کلیدی: مدرسة الخلفاء ،رجلًا أزهر ساطعاً نوره ،فلمّا حضره الموت ،آثار صلة الرحم

روى الطیالسی و أحمد و ابن سعد و الترمذی و اللفظ للطیالسی بایجاز، قال: قال رسول اللَّه (ص):

«إنّ اللَّه أرى آدم ذرّیّته فرأى رجلًا أزهر ساطعاً نوره.

قال: یا ربّ من هذا؟

قال: هذا ابنک داود!

قال: یا ربّ فما عُمره؟

قال: ستّون سنة!

قال: یا ربّ زِدْ فی عمره!

قال: لا إلّا أن تزیدَهُ من عمرک!

قال: و ما عمری؟

قال: ألف سنة!

قال آدم: فقد وهبتُ له أربعین سنة من عمری.

... فلمّا حضره الموت و جاءته الملائکة قال: قد بقی من عمری أربعون سنة.

قالوا: إنّک قد وهبتها لداود ..» «1».

هذه الروایة بالإضافة إلى ما سبق إیراده من أخبار آثار صلة الرحم و نظائرها بمدرسة الخلفاء من مصادیق «یَمْحُوا اللَّهُ ما یَشاءُ وَ یُثْبِتُ وَ عِنْدَهُ أُمُّ الْکِتابِ».

و قد سمّى أئمة أهل البیت علیهم السلام المحْوَ و الاثبات بالبداء، کما سندرسه إن شاء اللَّه تعالى فی ما یأتی.

______________________________
(1) الطیالسی: 350 ح 2692. و مسند أحمد 1: 251 و 298 و 371. و طبقات ابن سعد 1: 7- 9 ق 1 ط أوروبا. و سنن الترمذی 11: 196- 197 بتفسیر سورة الأعراف.

و فی البحار 4: 102- 103 عن الإمام الباقر علیه السلام باختلاف یسیر فی اللفظ.

البداء، ص: 20 -  21